المحاولة …

صباح الخير …

المحاولة..

الكلمة اللي بسببها ركبنا عربيّات وطيارات وطلعنا القمر وبعتنا مهمات للمريخ، وده لإن الأصل في أي حاجة في أولها هي المحاولة.

لما طفل بيتعلم المشي، ما بيقومش م النوم يمشي فجأة ويجري، بيحاول كل يوم خطوة فخطوة فخطوتين لغاية ما تبقى بتجيبه م المطبخ مل دقيقتين.

وطول ما انت فيك روح للمحاولة انت كده ما فشلتش، الفشل لما تفشل انك تكمل محاولة، خصوصاً لما تبقى مخطط كويس وعارف بتعمل ايه.. ليه؟

المحاولة هي الأساس.. وقت ما بتحاول بتشتغل بما طاقتك العقلية والجسمانية عشان تحقق اللي انت عايزه.. بتكون Super Human وانت بتحاول.. الشحن بيكون ١٠٠٪‏.

وقيس ع الكلام ده كل عالم او باحث او ممثل ولا مخرج او كاتب او موسيقى.. قدموا حاجة عظيمة .. للبشرية شوف جرب قد ايه عشان يعمل حاجة بالجمال ده وتفضل خالدة مهما عدت سنين.. أكيد حاولوا وفشلوا وكتير كمان.

أصلا زي ما قولت كتير قبل كده.. الموهبة مالهاش أي تلاتين لزمة لو ماربيتهاش صح.. في الإخر هتموت وهتختفي وانت هتنساها.

فيه ناس اتعلموا كتابة بالكتابة .. بس، كل الحكاية كتبوا كتير قوي وكملوا وبقوا بيكتبوا أحسن من موهوبين كتير.

فيه عواجيز قرروا يدخلوا چيم لأول مرة في حياتهم، عملوا اجسام أحسن من شباب في العشرينات.

المحاولة..

خلت كتير مش موهوبين.. بس حاولوا.. ودلوقتي اعظم من موهوبين كتير ركنوا وضعفوا وقالوا لنفسهم مبررات .. عملوها شماعات لفشلهم أو تخاذلهم.

متبقاش منهم..

حاول واقع وقوم.. وكمل.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.